Advert Test
Advert Test
Advert Test

أفراد الجالية المقيمة بالديار الإسبانية يُطالبون عامل إفني التدخل العاجل

آخر تحديث : الإثنين 7 أغسطس 2017 - 3:05 مساءً
الصحراء الآن : مُتابعة

طالب أفراد الجالية المقيمة بالديار الإسبانية  من أبنلء مدينة سيدي إفني، من عامل الإقليم التدخل لدى مديرية الأملاك المخزنية بكيلميم  لإستخراج شواهد إستمرار الملكية، حيث حصل المشتكين على جواب جميع المصالح بإستثناء مديرية الأملاك المخزنية، التي نهجت سياسة المماطلة إذ لا يعقل ان يمر على طلب الشواهد مدة سنة ولم يحصل المشتكون عليها، رغم أنهم وقعوا إلتزاما طلب منا توقيعه وتسليمه للمديرية.

 وفي اتصال مع مكتب المديرية تم إخبارهم أن الشهادة تم توقيعها و بعد استفسارهم عن سبب عدم ارسالها الى عمالة سيدي افني، نفاجئ بجواب احد الموظفين أنه علينا الانتظار إلى حين انتهاء المدير من رخصته السنوية مما  سينتج عنه  حدوث عرقلة وتأخير في قضاء مصالحنا الهامة والمستعجلة، يقول المشتكون في رسالة توصلت “الصحراء الآن” بنسخة منها. و أضاف المشتكون في الرسالة ذاتها، أنه مع العلم ان الرخص التي نحصل عليها من عملنا في الديار الإسبانية  لا تكفي لقضاء أغراضنا لما نلاحظه في تماطل الإدارة مع ملفاتنا عكس ما جاء في خطاب صاحب الجلالة الذي يحث على تقريب الإدارة من المواطنين وتلبية مطالبهم دون اضطرارهم إلى  اللجوء إلى الديوان الملكي   

2017-08-07 2017-08-07