http://store1.up-00.com/2017-08/15032653624172.gif http://store1.up-00.com/2017-08/150326608856361.gif

خطير العبودية بالداخلة : جمهورية الديكتاتور السنتيسي البحرية

الصحراء الآن : ابراهيم سيد الناجم

في جلسة جمعتني بالعديد من البحارة الذين يعملون بمراكب الصيد الساحلي التابعة للديكتاتور #السنتيسي بمدينة الداخلة و التي اطلعوني من خلالها على خفايا و خبايا هذا النوع من العبودية المغلفة بغلاف “العمل”،تجاوزات قانونية بالجملة و استغلال العمال للقيام بأعمال تعرض حياتهم للخطر ،و العمل المستمر بدون تحديد عدد ساعات العمل او الاستفادة من الواحة كل هذا مقابل أجور ضئيلة.

يملك الديكتاتور #السنتيسي خمس مراكب صيد “بيلاجيك”،وهم(viking. Bank, senior, lonoye, miftahe, alhamed)… يعمل بكل هذه المراكب حوالي 5 اشخاص ذو اصول صحراوية، و يضم كل مركب ما بين 15 و 19 بحار،يشرف عليها شخص يسمى #عادل ذو اصول شمالية،هذه المراكب تعمل بشكل مستمر و بدون سقف محدد لساعات العمل او أيامه،وبواسطة فريق واحد من البحارة،عكس ما ينص عليه القانون (اي التناوب بين فريقين من البحارة) تصطاد يوميا 200 طن من #السردين،ولا يمكنها الدخول لميناء الداخلة الا بعد تحصيل هذه الكمية حتي ولو تطلب ذالك البقاء لأيام عدة فوق عرض البحر،كل هذا مقابل أجر يتراوح بين 3000 درهم و 4000 درهم حسب اقدمية البحار، و بدون أي تأمين صحي.

بالنسبة لعقد العمل بجمهورية #السنتيسي،يتم توزيع عقود عمل على البحارة فارغة المحتوى و يتم ارغامهم على امضائها بدون تحديد لا ثمن ولا واجبات الشركة تجاه البحارة، التي يتم ملئها من طرف الشركة بعد الامضاء و عدم تسليم نسخة من هذا العقد للبحارة حتى لا يجدون أي دليل يثبت عملهم لدى #السنتيسي، و التخلص منهم بسهولة متى اراد الكومبرادور #السنيسي.

للاشارة، فواحد من هذه المراكب يتشاركه السنتيسي مع شخصيات صحراوية وازنة بمدينة الداخلة و لها نفوذ هي من تغطي على كل هذه التجاوزات القانونية التي يرتكبها الديكتاتور #السنتيسي بحق العمال،باللضافة الى تواطى مندوبية #التشغيل مع اصحاب هذا النوع من الشركات التي تستعبد البشر بدون حق.

هذا نموذج صغير من نماذج الاستثمار الذي تتبجح به جهات بالداخلة،هو ليس استثمار و انما استعمار و عبودية

2017-08-11