http://store1.up-00.com/2017-08/15032653624172.gif http://store1.up-00.com/2017-08/150326608856361.gif

صمت الدولة عن إكتشاف الذهب بالداخلة : الجيش يطرد المُنقبين و ناشط يزعم بوجود الألماس بالصحراء

الصحراء الآن : هند الدليمي

عملية  التنقيب عن الذهب بنواحي مدينة الداخلة و أوسرد، التي على إثرها  تعيش هذه المناطق فوضى غير مسبوقة، أدخلت عناصر الجيش حالة استنفار، بهدف منع المنقبين من دخول مناطق عسكرية محظورة، أو مناطق يخشى أن تكون بها ألغام، خاصة وأن عدد شباب المنطقة المنقب عن الذهب في ارتفاع في ظل توافد معدات التنقيب التي أصبحت في متناول الكثيرين، بعد دخول علامات صينية رخيصة، وتخصص موريتانيين متمرسين ضمن التنقيب في تقديم المساعدة للراغبين في ذلك من سكان الجهة الجنوبية، خاصة في ولاية الداخلة.

لكن السؤال المطروح لماذا لم تصدر وزارة عزيز الرباح وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، أي بلاغ بشأن إكتشاف معدن الذهب من عدمه؟، كما أن عتاصر الجيش لم تمنع أي أحد من التنقيب كما قالت بعض الجرائد اليومية المقربة من دائرة صنع القرار، بل أن الجيش من خوقه على سلامة المواطنين أمرهم بالإبتعاد من مناطق الألغام، علماً أن إستخراج أي معدن من باطن الأرض في المغرب، هو شأن تقوم به مصالح الدولة أو شركات يتم التعاقد معها لهذا الخصوص بالطرق القانونية و فتح صفقات عمومية.

و من جابنه أكد ناشط حقوقي بمدينة العيون، أن سكوت الدولة عن هذا المتغير الخطير، و عدم إشاعته ببلاغ للرأي العام الوطني، كل ذلك يترك باب الإحتمالات مُشرع على مصرعيه، و أن معادن نفيسة أخرى مثل الألماس، يتم إستحراجها من الصحراء، في سرية تامة، منذ سنوات و لا يصرح بها.

2017-08-09