Advert Test

المديرية الإقليمية للفلاحة ببوجدور تقتل حلم شباب المدينة

آخر تحديث : الجمعة 6 أكتوبر 2017 - 9:34 مساءً

الصحراء الآن : عمار اعمو

     بعد تصدي -المديرية الإقليمية للفلاحة ببوجدور- لمشروع قصد الإقصاء الممنهج، سيخوض شباب المدينة، شكلا من أشكال الإحتجاج، الذي سيكون على نحو مسيرة متجهة صوب المديرية الإقليمية، كتنديد منهم بما بات يطال شباب بوجدور من إقصاء وتهميش، في الوقت الذي تدعو فيه التنمية البشرية إلى الإعتماد على الإنسان كمحور أساس وأولي، بما أنه الغاية من التنمية نفسها .. يذكر أن المستشار الجماعي “حاضية لعروصي” -الذي يتوسط هؤلاء الشباب- قد أفاد بأن المدير الإقليمي، يكشف عن نواياه في ما يسمى “البلوكاج” ويعزو أمر توقيف المشروع المذكور -كذريعة- إلى عامل الإقليم، بل والخطير في الأمر، أن سياسة صم الآذان وغلق الأبواب، التي بات يستعملها المدير، فضلا عن نيته في مغادرة التراب المحلي لبوجدور، لهو شيء مستفز للمسؤولية المهنية، خصوصاً -كما ذكر- بأن المدير الإقليمي للفلاحة ببوجدور، قد حصد ما حصد من أرباح جراء عمده عقد صفقات -أزكمت الأنوف- مع مقاولات من خارج بوجدور، والوقوف أمام المقاولات الشبابية المحلية، ضاربا بعرض الحائط، كل تلك التوصيات الملكية التي تحث على دعم المقاولين الشباب .. يأتي كل هذا في الوقت الذي تعلن فيه، الجهات المتضررة، على أنها ستقف أمام هذا الزحف على حقوق شباب المنطقة، ولن يكون شجب هكذا تجاوزات فقط بالخروج في مسيرة شبابية، بل سيتم توجيه رسالة إلى الديوان الملكي، تتضمن توقيعات كل الفاعلين ببوجدور، من خلالها تطالب هذه الفعاليات المحلية، الحسم مع هكذا مسلكية منافية للتطلعات الملكية .  

2017-10-06 2017-10-06