صورني عفاك

آخر تحديث : الجمعة 22 سبتمبر 2017 - 3:48 مساءً
الصحراء الآن : إبراهيم سيدالناجم

المحفظات على حساب الخطاط ينجا و المقررات على حساب صلوح الجماني،و الأقلام على حساب سيد أحمد بكار و الدفاتر على حساب الشيخ بنان،و الطباشير على حساب رؤساء الجماعات و الممساحة على جساب عزوها شگاف،و أقلام الرصاص و الگومة على جساب لمين بنعمر و عبد الرحمان الجواهري،انهم المسؤولين الأوفياء الذين يسهرون ليل نهار على تكوين الاجيال القادمة ستكون هي النخبة القادمة المعول عليها في قيادة جهة كونةكور (شيفور) وبلان في تجزئة (الهناء) ،لكن الغريب في الأمر هو الحضور المكثف لجميع أعضاء المجلس الجهوي و الموظفين بالجهة، بالاضافة الى إطارات الاكاديمية الجهوية للتربية الوطنية،و كاميرات الصحافة التي تسهر هي الاخرى على تغطية الحدث العظيم الذي يترأسه السيد رئيس المجلس الجهوي فخامة مول الدراعة “الخطاط ينجا” و هذا يحيلنا مباشرة للمثل الذي يقول “المندبة كبييرة و الميت فااار”…بمحفظات الجوطية التي لا نعرف ما بداخلها إن كان بداخلها شيئ اصلا ولا أظن ذالك،بهذه المحفظات يسخر مرة أخرى الخطاط من براعم هذا الجرف،يستغلون برائتهم و عدم درايتهم بزمام الامور لتيلتقطون لهم صورا دون حتى استشارة اولياء أمورهم و يتم التشهير بهم على صفحات حزب الميزان لأغراض سياسية أو ما يصطلح عليه بلهجة بني حسان “بحك نحاس” حلف “أزگيبات” أي حلف المعارضة او ما يحلو لها أن تسمي نفسها معارضة،فهذا أولا عيب و عار على رئيس جهة قام بمبادرة إحسان أن يشهر بها و بمن استفاد منها و استغلال صغر سنهم،و عيب و عار على إطارات الأكاديمية الجهوية وعلى رأسهم مديرة الأكاديمية التي قبلت بأن تكون طرفا في دعاية سياسة لحزب الإستقلال و أن توفر لهم قسم خاص يتميز بنظافته و نظافة تلاميذه وهي مجرد خدعة للتصوير فقط لأننا نحن نعرف تلك المدارس قبل عودة الخطاط من مخيمات اللجوء و قبل أن تحط مديرة الأكاديمية رحالها بالداخلة قادمة من العيون او طانطان و نائبها القادم من موريتانيا،نعرف جيدا كل تلك الخبايا و نعرف كذالك خبايا فن حرب الصور فنحن ابناء الداخلة و ابناء مهنة المتاعب التي نعرف جيدا اسرارها بالداخلة…

في الاخير اود من الاخ الرئيس ان يقول لنا كم الكلفة المالية لهذه الصفقة؟…كل محفظة من هذا النوع ثمنها في الاسواق ما بين 20 درهم الى 30 درهم…

ما فالخير خير ولا فالشطاح بركة…

2017-09-22
admin