https://www.gulf-up.com/12-2017/1512260128181.gif

كلية العلوم الشرعية بالسمارة تعيش على إيقاع الفوضى و العبث و هذا ما يقع داخل حرمها

آخر تحديث : الخميس 5 أكتوبر 2017 - 7:36 مساءً

الصحراء الآن : مُتابعة

تعيش كلية العلوم الشرعية بالسمارة حالة من الفوضى والعبث على مستوى التسيير الإداري  وآفاق البحث العلمي، في هذه الكلية التي لا رقيب و لا حسيب على تصرفات بعض الاداريين فيها.

ومن بين الاختلالات المسجلة نجد نائب العميد المكلف بالبحث العلمي، المسمى اختصارا  ( ع. ع ) لا يباشر مهامه الإدارية الموكولة اليه فضلا عن مهامه التربوية المتمثلة بالتدريس، رغم انه يستفيد من تعويضات مهام المسؤولية. وتضيف مصادر عليمة من داخل الكلية انه غادر التراب الوطني ليدرس بدولة أخرى في خرق للقوانيين المنظمة للوظيفة  العمومية والضوابط المقيدة لعمل المسؤولين بالجامعة المغربية والغريب في الأمر أن  هذا الخرق السافر للقانون  يتكرر  للعام الثاني على التوالي أمام أنظار عميد الكلية. تفيد مصادرنا بأن العميد هو من قام  بالترخيص لنائبه بالغياب لمدة فصل دراسي كامل في خرق سافر للقوانين الجاري بها العمل . وعوض أن يتفرغ المعني بالأمر لمهامه التى على عاتقه بموجب المسؤولية التي يتقلدها  كنائب للعميد ؛ كالنظر في المشاكل التي تتخبط فيها الكلية كالقرار الجائر القاضي بغلق مسلك الماستر بالكلية فإنه يأبى الا ان ينسق وينظم أعمالا بمدينة طنجة بل ويتبجح بذلك عبر نشره لنشاط بطنجة بتاريخ 28 شتنبر 2017  بحائطه الفايسبوكي. فإما أن هذا الاستاذ المكلف بالبحث العلمي لا يباشر عمله بكلية العلوم الشرعية بالسمارة و يتفرغ لأعماله الحرة بطنجة ويتخذ رخصة العميد الغافل عن القوانين المنظمة  ذريعة لذلك، أو ان المعني بالأمر ينشر قيامه بهذا النشاط للتغطية على أمر غيابه  حتى لا  ينكشف أمر مغادرته التراب الوطني بدون وجه حق. فهل من حسيب يا رئيس الجامعة ؟؛ وهل من رقيب يا وزير التعليم العالي؟ هكذا يتساءل العديد من الطلبة داخل الكلية.

2017-10-05 2017-10-05
admin