https://www.gulf-up.com/12-2017/1512260128181.gif

زلزال غير مسبوق في صفوف القوات المسلحة الملكية

آخر تحديث : الإثنين 23 أكتوبر 2017 - 5:33 مساءً

بالعربية LeSiteinfo – لوسيت أنفو كوم

تمت، نهاية الأسبوع الماضي، إحالة عدد كبير من الضباط المنتسبين لجهاز القوات المسلحة الملكية على التقاعد، وذلك بناء على أوامر القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، وباقتراح من الجنرال دوكوردرامي عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة.

وذكرت يومية “الأخبار” في عددها ليوم الاثنين، نقلا عن مصادرها، أن المعنيين بالقرار فاق عددهم 43 إطارا عسكريا ساميا برتبة جنرال دويفزيون ورتبة جنرال دوبريغاد وكذا رتبة كولونيل ماجور، فيما تم تعيين ضباط جدد موزعين بين رتب جنرال وكولونيل ماجور بمواقع مسؤولية مهمة تطلب شغورها بسبب إعفاء أصحابها وإحالتهم على التقاعد، ضرورة الإسراع بتعيين مسؤولين آخرين خلفا لهم نظرا لأهميتها البالغة.

وتابعت الجريدة، في تفاصيل حصرية، القائمة الأولى للتعيينات الجديدة، همت أربعة ضباط سامين على مستوى القيادة العسكرية لأركان حرب القوات المسلحة الملكية، حيث تم تعيين الجنرال دوبريغاد محمد العميري القادم من المكتب الرابع مفتشا لسلاح المدرعات، خلفا للجنرال دوديفيزيون محمد الزكاوي المحال على التقاعد، في الوقت الذي خلف الكولونيل ماجور عدب الرحيم جودار في إدارة المكتب الرابع الجنرال العميري.

وهمت التعيينات الجديدة أيضا تعيين الجنرال التايك على رأس الأكاديمية الملكية السعكرية بمكناس، والجنرال زايد الجزولي مديرا للمكتب الأول للقوات المسلحة الملكية خلفا للجنرال محمد شفيق الذي أحيل على التقاعد قادما من مدرسة تكوين المدرعات، كما جرى تعيين الكولونيل ماجور عبد القادر عثمان في منصب الممون العام للقوات المسلحة الملكية خلفا للكولونيل ماجور يوسف المجودي الذي تم إعفاؤه وإحالته على التقاعد.

هذا ولم تسلم التعاضدية العامة للقوات المسلحة الملكية من التغيير، حيث تم تعيين الكولونيل محمد باسيل على رأس إدارتها، في حين جرى إعفاء الجنرال دودفيزيون محمد الرودابي الذي كان مديرا للمكتب الثاني، وقد خلفه في المنصب ذاته الكولونيل ماجور إبراهيم حساني.

2017-10-23 2017-10-23
admin