https://www.gulf-up.com/12-2017/1512260128181.gif

بلدية العيون تَرُد على رسالة البرلماني أبودرار الموجهة لوزير الداخلية

آخر تحديث : السبت 28 أكتوبر 2017 - 11:11 مساءً

الصحراء الآن : مُتابعة

أكدت خلية الإعلام و التواصل ببلدية العيون في تصريح لها ل”الصحراء الآن” أن ما راسل به البرلماني محمد ابودرار عن حزب الأصالة والمعاصرة، وزير الداخلية، عبر سؤال كتابي بالغرفة الأولى للبرلمان، اتهم فيها مصالح بلدية العيون والسلطة الإقليمية بانتهاك سياسة عرقية في تعاملها مع ملف استغلال الملك العمومي، هو عارٍ تماماً عن الصحة و تنفيه الوقائع، حيث أن البرلماني ابودرار يمتلك مقهى وسط مدينة العيون، لم يُؤدي واجبات الضرائب المتراكمة في حقه كمالك للمقهى منذ سنة 2014، و التي بلغة أكثر من 7 ملايين سنتيم.


و بخصوص إتهمام برلماني الأصالة و العاصرة لبلدية للعيون بكون أن الكثير من المهنيين يشتكون من تعامل لا عادل من طرف مصالح البلدية حيث يتم غض الطرف عن الاقارب و اصحاب الجاه في حين يتم استهداف الاخرين الذين لا يملكون من يدافع عنهم حسب وصفه، فسجلات و دفاتر حسابات وكالة للمداخيل دليل قاطع على زيف هذه الإدعاءات الباطلة، و أن بلدية العيون، لا تتساهل أبداً مع المتهربين من دفع الضرائب التي تُعتبر المدخول المعتمد عليه لتحصيل الموارد المالية لخزينة البلدية، 
و أضاف المسؤول عن خلية الإعلام و التواصل بالمجلس الحضري للعيون في تصريحه ل”الصحراء الآن” أن البرلماني أبودرار هو من أراد إستغلال نفوذه و كونه برلماني لتنصل من دفع واجبات الضريبة التي تماطل لأكثر من أربع سنوات عن أداءها لخزنة المجلس البلدي.

2017-10-28
admin