https://www.gulf-up.com/12-2017/1512260128181.gifhttps://www.gulf-up.com/12-2017/1512259723531.gif

عامل إقليم طرفاية متهم بالشطط في إستعمال السلطة و سخط المنتخبين و السكان ينذر بأكديم إزيك جديد

آخر تحديث : الأربعاء 22 نوفمبر 2017 - 11:24 مساءً
الصحراء الآن : مُتابعة
حولين كاملين على تقلده لمنصب عامل إقليم طرفاية “جمال الرايس” الذي كان يشغل قبل ذلك مناصب عدة من بينها رئيس لقسم الشؤون الداخلية بولاية إقليم واد الذهب وبعدها كاتبا عاما لعمالة سيدي بنور ،عامل صاحب الجلالة على إقليم طرفاية المذكور أعلاه يواجه انتقادا كبيرا من طرف ساكنة الإقليم وفعاليات المجتمع المدني بما في ذلك فئة المعطلين الساخطة على الوضع والتي هددت بالتصعيد في الاحتجاج ان استمر الوضع على ماهو عليه خاصة وأنها لم تجد أي تجاوب من طرف هذا العامل واعتبرته غير أهل المسؤولية كسابقيه ممن تولو إدارة الاقلبم الذي أضحى من الضروري النهوض به على المستويين العمراني والبشري نظرا لموقعه الاستراتيجي المطل على جزر الكناري وقرب افتتاح الخط البحري الرابط بين طرفاية وجزيرة فينتي بنتورا التي باتت ملحة وهم يعيشون الفقر والحرمان ..الى جانب أسرهم ،ومع كل ما ذكرناه من مشاكل واكراهات الساكنة نجد مشاكل أخرى يعيشها موظفوا واطر العمالة بسبب نشوب صراعات بينهم وبين العامل موضوع المقال بسبب عدم منحهم استحقاقاتهم المتعلقة بالتعويضات عن بعض المهام والتي يكفلها لهم القانون وعدم تفويته للبقع الخاصة بالموظفين على الرغم من توفرهم على محاضر وشواهد التسليم ،وتجدر الإشارة أن مثل هكذا مبادرة تفعلها الدولة مع موظفيها في مجموعة من المدن والعمالات الفتية تشجيعا منها إياهم على الاستقرار والتفاني … واذا كان الملك قد ذكر في خطاب ملحمة المسيرة الخضراء الاخير العمل على تنمية الأقاليم الجنوبية على كافة المستويات وتخصيصه حيزا مها من الخطاب لفئة الشباب بها ومساعدته على ولوج سوق الشغل فإن موقعنا الاخباري أجرى محادثات متعددة مع مجموعة من الشباب بإقليم طرفاية حول او ضاعهم الاجتماعية والتي وصفوها لنا بالكارثية والمزرية بل ادلو لنا لشهادات صادمة عن عدم تجاوب إدارة عامل الإقليم مع متطلباتهم ومايثبت كل هذه المشاكل هو تقديم احد موظفي العمالة والذي يشغل منصب جد حساس استقالته من منصب مدير الديوان وهو السيد هشام الباكوري بسبب عدم رضاه عن سيرورة العمل ,ولم يصل الوضع هذا الحد بل تجاوزه حتى بلغ كل من الشيوخ والمقدمين الذين تم قطع مبلغ 200درهم المتعلقة بوقود دراجاتهم النارية التي تمنحها الدولة كمساعدة مالية لهذه الفئة الشغيلة مقارنة بدورها الجد فعال زد على ذلك عدم انسجام وتوافق الرؤى بين ممثل صاحب الجلالة بالاقليم وكل من رئيس المجلس البلدي والإقليمي الشيء الذي يجعل المشاريع المزمع إنشائها بالمدينة في حالة ركود تام ،امام كل هذا يبقى المواطن المغربي بإقليم طرفاية يعيش احتقانا إجتماعيا غارقا في ثمالة سياسة المسؤول الغير المؤهل لمنصبه و استقدام عامل إقليم طرفاية لشركة بالدار البيضاء ومنحها مبلغ كبير اثار الاستغراب بالنظر للخدمات التي قدمتها و المتمثلة في منصة صغيرة احتفالا بذكرى المسيرة الخضراء الشيء الذي شكل استغرابا لدى بعض الموظفين بالعمالة نفسها الى جانب المواطن وفعاليات المجتمع المدني التي كانت تستغل المناسبة لعرض منتوجات الصناعة التقليدية وعمل بعض الجمعيات خلال السنوات الماضية على بناء مثل هذه المنصات والاستفادة من هذه الإمتيازات تطبيقا لمبدأ الجهوية القاضي باستفة جمعيات وشركات الإقليم اولا ..انتهى .
2017-11-22 2017-11-22
admin