قُبلة الوالي على جبين دراكي بسبب وأحبه البطولي

آخر تحديث : الجمعة 1 ديسمبر 2017 - 3:25 صباحًا

الصحراء الآن : مراكش 7

قبل أن تصل عناصر الوقاية وفرق الإنقاذ لاستخراج الأشخاص الذين كانوا عالقين داخل الحافلة التي انقلبت صباح اليوم بواد القصب بتامنصورت، بادر دركي إلى المغامرة والمخاطرة بنفسه من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه، بعد أن رأى الحافلة تغرق رويدا رويدا وسط السيول الجارفة لهذا الواد. شاهد عيان يروي لموقع مراكش 7، كيف اقتحم هذا الدركي السيول الجارفة لواد القصب، ليصعد أعلى الحافلة، ويقوم بكسر زجاج أحد أبوابها من أجل فتح حيز يتمكن معه الركاب من الخروج، تفاديا للغرق. الدركي هذا، ورغم إصابته في يده اليمنى ونزيفه الحاد تمكن من أن ينقذ ما يزيد عن 50 مواطن مغربي من الموت، دون تسجيل أية حالة وفاة، باستثناء فقدان رضيع يبلغ من العمر عاما ونيف. الخطوة هاته لا شك أن لا أحد سينساها من المواطنين الذين علقوا داخل تلك الحافلة، وستبقى عالقة في ذاكرة كل المغاربة، ومشهدا بطوليا يستحق الإشادة والتكريم. ولأن هذا ليس إلا جزء يسيرا مما عاشه ازيد من 50 مغربيا صباح اليوم بين السيول الجارفة لواد القصب، فقد تفضل الوالي البجيوي اثناء زيارته التفقدية لجرحى هذه الفاجعة بمستعجلات ابن طفيل، بوضع قبلة على جبين ذاك الدركي، كمبادرة للاعتراف بجميل هذا الرجل الذي أنقذ المغاربة من مأساة أخرى.

Advert test
2017-12-01 2017-12-01
admin