المنتخب الإسباني يحترم “الأسود” ويعترف بصعوبة المجموعة

آخر تحديث : الأحد 17 ديسمبر 2017 - 3:23 مساءً

الإسبان يحترمون المنتخب المغربي ويعترفون بتوفره على مجموعة جيدة. هذا ما أشار إليه رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم، خوان لويس لاريا، في حوار مع الإذاعة والتلفزيون الإسباني (RTVE). لويس لاريا أوضح أن المجموعة الثانية، التي تضمن كل من المغرب وإسبانيا والبرتغال وإيران “صعبة جدا”، على الرغم من أن المتتبعين “ينظرون إلينا والبرتغال كمرشحين”، نظرا إلى “أننا عدنا إلى الإبداع من جديد”.

وأضاف قائلا:” احترم جميع المنافسين في المجموعة، وأعتقد أن البرتغال منتخب معروف، ونهاب بعضنا البعض، وبالنسبة للمنتخبين الأخريين: المغرب منتخب جيد، وربما إيران هو المنتخب المغمور في المجموعة، والقادم من آسيا، حيث هناك مستوى كروي آخر”.

في نفس السياق، أوضح مدرب المنتخب الإسباني، خولين لوبيتيغي، أن المنتخب المغربي “لديه لاعبين جيدين، والكثير منهم يلعبون في أوروبا”، مبرزا أن قوة الأسود تكمن في “الطابع التنافسي الذي ظهروا به وروح اللعب الجماعي المتلاحم والقوي. كما حذر، ضمنيا، من الاستهانة بأسود الأطلس الذي استطاعوا إخراج منتخب قوي من طينة منتخب ساحل العاج الذي يضم لاعبين كبار.

هذا وكان استطلاع للرأي أرجته صحيفة “ماركا” الإسبانية قبل قرعة مونديال روسيا شمل نحو 80 ألف مشجع إسباني حول المنتخبات التي يفضلون مواجهتها في كأس العالم المقبلة بين منتخبات الوعاء الرابع، الذي كان يضم كل من المغرب وصيربيا ونجيريا واليابان والسعودية وأستراليا وبنما وكوريا الجنوبية، أوضح  أن 10 في المائة من المستطلعين يفضلون مواجهة المغرب.

Advert test
المصدر - الصحراء الان
2017-12-17
fatimazahra