“التبراع في الشعر الحساني” موضوع ندوة بالداخلة‎

آخر تحديث : الأحد 17 ديسمبر 2017 - 3:22 مساءً

نظمت المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بجهة الداخلة وادي الذهب، امس الخميس، ندوة ثقافية حول موضوع: “ظاهرة التبراع في الشعر الحساني”، تندرج في إطار النسخة الأولى من تظاهرة “الـــداخلة إبـــداع بصيغـــة المؤنــــث”، التي تنظم من 13 إلى 14 دجنبر 2017 بدار الثقافة الولاء بالـــداخلة.

وقالت الإعلامية والفاعلة الجمعوية المهتمة بالأدب الحساني الصغرى الكنتاوي إن “التبراع شعر نسائي يمكن المرأة من التعبير بدقة وصدق عن إحساسها من خلال بيت شعري يتكون من شطرين”، مضيفة أنه “في بدايته كان محتشما داخل مجتمع البيظان، لأنه كان يهتم بالبوح العاطفي، كما أن المرأة لم تكن قادرة على نسبه إليها”، وزادت: “بحكم الوعي والتنوع الثقافي، وتبادل الخبرات، أصبح التبراع يتناول جميع المواضيع، مثل التوحيد والرجاء والمدح، إضافة إلى مساجلات بين النساء والرجال في أمور علمية أو فكرية أو غزلية، بطريقة محترمة لا تخدش الحياء. كما أصبحت المرأة أكثر شجاعة في البوح بما يخالجها من مشاعر”.

وأوضحت الصغرى أن “عشق الرجال بالنسبة للشاعرات الصحراويات حاضر في “تبريعاتهن”، لكن عشق الأهل والأوطان وأشياء أخرى حاضر كذلك، وهو ما يجعل هذا الغرض الشعري أوسع مما نتصور وقابلا للتحليل والنقاش، لكونه خزانا لتصورات رؤيوية جديدة ومتشعبة”، وفق تعبيرها.

من جهتها، أكدت الشرادي فاطمة الغالية، الفنانة والفاعلة الجمعوية، أن “التبراع” كلام شعري منظوم تبدعه النساء الحسانيات تغزلاً في الرجال، وذلك في أجواء خاصة من السرية والكتمان والحرص الشديد على عدم التداول والانتشار، نتيجة للحشمة والوقار والرقابة التي تمارسها الطقوس البدوية في الصحراء. غير أن “السرية” المحيطة بشعر “التبراع” لم تمنع وصول بعض روائعه التي تداولها المغنون والمغنيات بشكل كبير، وفق المتحدثة ذاتها.

وقدمت الشرادي نموذجا لشعر “التبراع”، حيث تقول إحدى “المتبرعات”:

“حُبَّكَ يالقَدِّيـــــــــــس “”” “””” حَيَّرْ نِزارْ وَ كْتَلْ بَلْقِيس”

موضحة أن قوة حب “المتبرعة” حير نزار قباني الذي يعتبر أستاذا في هذا الميدان.. وفي “التبريعة” إشارة إلى موت بلقيس، زوجة الشاعر، على حد قولها.

وعرفت التظاهرة تقديم عروض حول “حقوق المرأة بين التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية، المرأة بالجهة نموذجا”، و”الأعلام والمرأة ..أية آفاق؟”، و”مساهمة المرأة في الثقافة العالمية والشعبية”، بالإضافة إلى تنظيم سهرات موسيقية وقراءات شعرية ومعرض تشكيلي ببهو دار الثقافة المذكورة.

Advert test
المصدر - الصحراء الان
2017-12-17
fatimazahra