الاستقلاليون خائفون.. قياديون يتحولون إلى “خدم وحشم” في ديوان ولد الرشيد

آخر تحديث : الجمعة 29 ديسمبر 2017 - 5:52 مساءً

الصحراء الآن : آذار

دخل العديد من قادة حزب الاستقلال، مؤخرا، في حالة قلق وتخوف لأن أمينهم العام الجديد نزار بركة أصبح فعلا رهينة بيد الرجل القوي داخل الحزب حمدي ولد الرشيد.

مصدر مطلع كشف لموقع “آذار” كيف أن رجال ولد الرشيد يتمددون يوما عن يوما على رأس المسؤوليات والقطاعات والروابط الحزبية، فيما تحول قادة كبار بالحزب إلى مجرد “خدم وحشم” ويردون على الاتصالات الهاتفية التي ترد على الهاتف المحمول لولد الرشيد.

أكثر من هذا، فقد ذكر مصدرنا أن رحال المكاوي الذي سبق لحميد شباط أن وصفه بـ”أكبر بوليسي” تحول إلى ساعد أيمن لولد الرشيد وشبه مقيم في منزله.

مصدر “آذار” دق ناقوس الخطر من تغول أنصار ولد الرشيد داخل حزب علال الفاسي خاصة أن العديد من هؤلاء الأنصار بلا حضور وازن وقوي في الدفاع عن القضايا الكبرى للوطن.

ودعا مصدرنا إلى التفكير جديا في مستقبل الحزب وإلا سيصبح بلا هوية وبلا بوصلة مع أمين عام جديد اسمه نزار بركة تحول بدوره إلى مدير ديوان حمدي ولد الرشيد يرتب له مواعيده.

إلى ذلك، علم “آذار” من مصدر آخر أن ولد الرشيد كان صريحا مع قادة الحزب، ذلك أنه طلب من هؤلاء القادة بدعم الحزب ماليا

Advert test
2017-12-29 2017-12-29
admin