بعد هيمنة ولد الرشيد.. هل ستندم الدولة على رحيل شباط؟

آخر تحديث : الأحد 31 ديسمبر 2017 - 9:17 مساءً

الصحراء الآن : آذار

شرع قادة كبار في حزب الاستقلال في دق ناقوس الخطر بعد أن أصبح الأمين العام الجديد نزار بركة مجرد “رهينة” بيد المالك الفعلي للحزب حمدي ولد الرشيد.

مصدر مطلع كشف لموقع “آذار” كيف أن أسماء وازنة من عائلة نزار نفسه لم تعد راضية عن أداء الأمين العام الجديد، فيما هناك من تحدث عن “حزب جديد” بهوية جديدة وبجيل جديد يقوده “مارد” من الصحراء غير متحكم فيه.

أكثر من هذا، فقد لمح مصدرنا إلى أن بعض الجهات في الدولة ربما ستندم في القادم من الأيام على رحيل حميد شباط من قيادة الحزب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن الحزب في حاجة إلى قائد يمارس صلاحياته لا إلى “خنونة” لا أحد يرد على مكالماته الهاتفية.

وتوقع مصدرنا ألا يكمل نزار ولايته على رأس الحزب بهذه الوتيرة في الاشتغال بعد أن خيب آمال جميع الاستقلاليين وترك ولد الرشيد وأنصاره يكتسحون ويهيمنون على الأجهزة القيادية والمسؤوليات والمناصب داخل الحزب.

Advert test
2017-12-31 2017-12-31
admin