عملية تحرير الملك العمومي بالعيون بين المعارضين و المؤدين

آخر تحديث : الإثنين 29 يناير 2018 - 2:05 مساءً

الصحراء الآن : مبارك العمري

انطلقت منذ عدة أسابيع حملة واسعة لتحرير الملك العمومي في عدة مناطق من مدينة العيون عرفت مشاركة السلطات المحلية مصحوبة بأفراد القوات المساعدة وأعوان السلطة إضافة إلى المصالح الأمنية همت المقاهي والمحلات التجارية .

وقد تواصلت هذه العملية التي انتظرتها الساكنة منذ أمد طويل عن طريق استهداف المحلات التي احتلت الملك العمومي بوضع الحواجز الحديدية والكراسي والمزهريات والمظلات والسلع على حساب الأرصفة الخاصة بالراجلين مما أسفر عن حجز العديد من المعدات واقتلاع مظلات المتاجر والمقاهي التي أصبحت تشوه المنظر العام وجمالية المدينة في أفق توحيد أشكالها حسب قول بعض المسؤولين من جماعة العيون الذي أضاف بأن هناك برنامج مسطر ومتكامل ستقوم به مصالح الجماعة في كل أرجاء المدينة لمحاربة العشوائية التي تتخبط فيها المدينة .

ورغم ما خلفته هذه الحملة من ردود أفعال ايجابية لدى الساكنة فان بعض الأطراف التي كانت تستفيد من هذا الوضع لم يرقها هذه الإجراء الذي لا يخدم مصالحهم مما جعلهم يحاولون صباح يوم 29 يناير 2018 تنظيم وقفة احتجاجية وإغلاق المتاجر بشارع إدريس الأول{شارع بوكراع } لثني الجهات المسؤولة التي واصلت العملية باستعمال الجارفات بمساعدة عمال الإنعاش الوطني من جهة أخرى أكد لنا بعض التجار بعين المكان بأنهم ضد الانتقائية ومع كل بديل يساهم في جمالية المدينة بشكل عام وشارع بوكراع بصفة خاصة

Advert test
2018-01-29 2018-01-29
admin