مدير مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون يخلق حالة من الإرتباك بمصلحة الإستقبال و الفوترة

آخر تحديث : الأربعاء 31 يناير 2018 - 1:43 صباحًا

الصحراء الآن : هند الدليمي

علمت ” الصحراء الآن” من مصارد نقابية، أنه منذ أسابيع و مستشفى الحسن بن المهدي بالعيون ،يعيش حالة من التوتر جراء اقدام مدير المستشفى بالنيابة ،على التدخل في اختصاصات رئيسة مصلحة الاستقبال والفوترة،وإغراق المصلحة بالتقنيين و الممرضين دون علمها ،وخارج المساطر المعمول بها،حيث عين منسقا بمكتب المداومة دون استشارة رئيسة المصلحة،في وقت توجد منسقة يشهد لها بالكفاءة و الجدية.

ومما زاد الطين بلة انه بعد ان راسلته رئيسة المصلحة بشأن ما اقدم عليه من اجراءات، تعاكس السير الجيد للمرفق ،عمد الى تأجيج الوضع عبر بث الشائعات ،وتحريض بعض العاملين بالمصلحة للتمرد عل رئيستهم،كمحاولة منه لي ذراعها او تركيعها.

والحالة هذه حسب تصريح نقابين لـ”الصخراء الآن”  فان مستشفى الحسن بن المهدي كان منذ سنوات بضعف امكانياته المادية والبشرية يقدم خدمات لاباس بها ،اما السنوات الاخيرة وخاصة مند تعيين المديرربالنياب الحالي فان تراجعا قد سجل على مستوى التدبير والخدمات،ف اعداد الوفيات بالمستشفى قد ارتفع ،و المهجرون للمستشفيات بشمال المملكة في ارتفاع مهول، ومواعيد زيارة الاطباء الاخصائيين تتراوح ما بين شهرين و خمسة اشهر.

و هذا ان دليل قاطع على سوء التدبير والتسيير ،ومصلحة المستعجلات تبقى وصمة عار على جبين ادارة المستشفى ،بحيث كل ليلة تعرف مشادات بين مرضى و ذويهم من جهة و بعض حراس المستشفى من جهة ثانية، جراء التلاعبات التي تعرفها ذات المصلحة، فالطبيبة المداومة احيانا لاتلتزم بالوقت المحدد للعمل،وان التزمت تجدها في احد الغرف تاركة المرضى ينتظرون، والمسؤول الاول عن المستشفى في دار غفلون لازيارة للمصلحة و لا مراقبة لغيرها من المصالح التي تعرف تسيبا وحكرة المرضى.

كما الشأن بالنسبة لمصلحة الجراحة التي ازكمت روائحها الانوف.فزيارة وزير الصحة لهذه المؤسسة، التي ظلت تعرف على مدى سنوات تراجعا في الاداء و تسيبا في التسيير من قبل ذات المسؤول الذي ابان عن سوء نيته اتجاه كل من يعمل لمصلحة المرضى، فمصلحة الاستقبال و الفوترة و ملحقتها اي جناح الطب وامراض السل كانت الى الامس القريب تنبعث منها روائح كريهة،  وتعرف فوضى في زيارة المرضى ،وعند تعيين دكتورة على رأسها، عرفت تغييراً جدرياً فالنظافة اصبحت عنوانا للمصلحة ،وحسن الاستقبال هو الاساس والانضباط في زيارة المرضى ايضا ساهم في جعل هذه المصلحة تختفي وراءها الغابة.

Advert test
2018-01-31
admin